الغدد اللمفاوية الحارسة

ما هي الغدد اللمفاوية؟

الغدد اللمفاوية هي عبارة عن عقد صغيرة موجودة في عدة أماكن في الجسم، مثل الإبط والعنق ومنطقة العانة. وتوجد هذه الغدد بأعداد كبيرة في هذه المناطق. ووظيفتها الأساسية مرتبطة بالمناعة. فهي مهمة جدا في اكتشاف الأجسام الغريبة في الجسم، كالبكتيريا والفيروسات، وتساعد على القضاء عليها.

ولكن هذه الغدد قد تصيبها بعض الأورام، حيث تنتشر خلايا الورم إليها من مكان آخر كالثدي أو الجلد أو الرئة، فحص الغدة الحارسةوتبقى في الغدد اللمفاوية وتنمو فيها، مما يؤدي إلى تضخمها. ومن المهم معرفة إذا كان الورم قد انتشر إلى الغدد اللمفاوية أم لا، لأن ذلك يؤثر على العلاج. وفي كثير من الأورام يجب إزالة الغدد اللمفاوية المصابة مع الورم الأصلي. فمثلا إذا كان هناك ورم في الغدة الدرقية وكانت الغدد اللمفاوية المجاورة مصابة أيضا، فيجب استئصال هذه الغدد اللمفاوية المصابة مع ورم الغدة الدرقية.

في بعض الأحيان، خصوصا في بداية الورم، تكون الغدد اللمفاوية غير متضخمة، ويكون من الصعب معرفة إذا كانت مصابة أم لا. وهنا يأتي دور ما يسمى بفحص الغدد اللمفاوية الحارسة.

ما هي الغدد (اللمفاوية) الحارسة؟

الغدة الحارسة هي أول غدة لمفاوية يصل إليها الورم. وقد تكون أكثر من غدة واحدة. أي أن هذه الغدة هي أول مرحلة في انتقال الورم. فإذا لم يكن قد وصل الورم إلى الغدة الحارسة فإنه لن يصل إلى أية غدة أخرى. وفي حالة وصل الورم لها فقد يمتد إلى الغدد الأخرى. لذلك من المهم أن يتم فحصها للتأكد من انتشار الورم. بمعنى آخر، نستطيع القول أن الغدة الحارسة تؤكد إذا كان الورم قد انتشر للغدد اللمفاوية أم لم ينتشر بعد.

كيف يتم فحص الغدد الحارسة؟

يتم عادة فحص الغدة الحارسة خلال العملية الجراحية. إذ يقوم الجراح بحقن مادة ملونة أو مادة نووية حول منطقة الورم الأصلي.الغدة الحارسة ثم يقوم بفحص منطقة الغدد اللمفاوية لمعرفة أي غدة وصلتها المادة الملونة المحقونة، وهذه الغدة (أو الغدد) تكون هي الغدة الحارسة. ويتم استئصالها وإرسالها إلى المختبر لفحصها للتأكد من وجود الورم فيها. من أكثر الأورام التي يجرى فيها فحص الغدة الحارسة هي أورام الثدي والجلد. وبعض الأحيان في أورام القولون والمعدة.

ما فائدة عمل فحص الغدد الحارسة في الأورام؟

فحص الغدة الحارسة له فائدة كبيرة لمعرفة وصول الورم إلى الغدد اللمفاوية كما ذكرت سابقا. وهذا يساعد على معرفة مرحلة تقدم الورم مما يساعد على معرفة العلاج الأنسب له.

ينتشر الورم في حوالي 40% من حالات أورام الثدي إلى الغدد اللمفاوية في منطقة الإبط. ولكن في كثير من الأحيان لا نستطيع أن نعرف قبل العملية إذا كانت الغدد مصابة أم لا. لذلك كانت كل عمليات إزالة أورام الثدي في الماضي يتم خلالها استئصال جميع الغدد اللمفاوية في منطقة الإبط لفحصها. ولكن في كثير من الأحيان لا تكون الغدد مصابة وتكون العملية في الإبط  قد أجريت بلا فائدة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن إزالة الغدد اللمفاوية قد يؤدي إلى بعض المضاعفات مثل الالتهاب وتجمع السوائل وتورم الذراع. ولذلك فإن فحص الغدد الحارسة مهم جدا، لأنه إذا أثبت هذا الفحص عدم انتشار الورم في الغدد فلا داعي لإزالتها. وبذلك تكون العملية أسهل وأسرع على المريضة، وتوفر عليها المضاعفات. والأمر ذاته ينطبق أيضا على أورام الجلد.

خلاصة الكلام هي أن فحص الغدد الحارسة أصبح جزء مهما من جراحة الأورام، خصوصا أورام الثدي وأورام الجلد. إذ يساعد هذا الفحص على معرفة مرحلة الورم، ويجعل العملية أسهل، وأسرع وبأقل مضاعفات ممكنة بالنسبة للمرضى.

4 Comments on “الغدد اللمفاوية الحارسة

  1. أنا عملت عمليه استئصال القنوات اللبنيه و اورام حميده من 7 شهور ودلوقتي ظهر عندي ورم تاني الدكتور طلب مني سحب عينه وانا خايفه هل يتحول الى ورم خبيث

    1. يمكن ان يكون التهاب ناتج عن العملية او استئصال القنوات الحليبية. اذا كانت الصورة الأولى حميدية فهو لا يتحول الى خبيث

  2. سلام دكتور قبل أسبوعين حسيت بعقد لمفاويه خلف الرقبة على الجهه اليسرى وذهبت للدكتور الجراح واعطاني كبسول التهابات ابو625 لمدة أسبوع وتناولت الكبسول وصغر حجمه بس ما راحت وراجعته للدكتور قال مافي شي باقي أثره عوفيه وقبل أسبوع ضهرت واحدة أخرى في الجه الثانية الايمنى أيضاً خلف الرقبة بس حجمه صغير جداً أي مثل حبة الماش واتصلت بالدكتور الجراح وقال اتركيهم لايوجد فيهم شيء لاكن انا قلقه جداً هل صحيح ما قاله الدكتور اتركهم طمني دكتور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.